الجيل الثالث من ماكسيما

الجيل الثالث 1989-1994

في عام 1989 أعيد تصميم مكسيما بالكامل مع زيادة في الحجم جعلتها ثاني أكثر السيارات اليابانية مبيعا في الولايات المتحدة ، هذا التغيير زاد من عرض السيارة وجعل المقصورة الخلفية تتسع لثلاث ركاب براحة تامة. بالرغم من كون الجيل الجديد أكبر حجما من الجيل السابق إلا أنها كانت أخف وزنا، مما دعى نيسان موتورز لإطلاق لقب السيارة الرياضية رباعية الأبواب على جيلها الجديد. في هذه الفترة كان الظهور الأول لطرازات لكزس الذي لم تنشغل تويوتا  به عن إطلاق الجيل الجديد من كامري ذو الدفع الامامي الذي أهلته الشركة لمنافسة المكسيما بعد أن أنحت كروسيدا عن المنافسة كونها تعمل بنظام الدفع الخلفي. أجمع المراقبون في تلك الحقبة أن الجيل الجديد من مكسيما أعاد فكرة الانحناءات الرياضية إلى سيارات السيدان العائلية والذي اتضح جليا في هذه الفترة. زودت مكسيما بخيارين من المحركات الأول VG30A سعة ثلاث لترات ومكون من ست سلندرات على شكل V وبقوة 193 حصان والثاني من نوه VG30DA سعة ثلاث لترات أيضا وبقوة 193 حصان. محرك الـ VG30DA توفر بشكل أساسي في فئة الـ SE مع ناقل سرعة يدوي من خمس سرعات والذي لم يكن متوفرا في فئة GXE في ما بعد عام1992 حيث كان يتوفر في الـ GXE ناقل سرعة أوتوماتيكي من أربع سرعات. ظهرت مكسيما لأول مرة في اوروبا في عام 1992 كبديل للسيارة لوريل، وكل الفئات التي بيعت هناك كانت بناقل سرعة أوتوماتيكي فقط. أختيرت السيارة مكسيما SE كواحدة من أفضل عشر سيارات في العالم عام 1990 من قبل مجلة Car And Driver.

Call Now Buttonاتصل الان