المركبات

المركبات

في كل مقالة من المقالات نتحدث عن شئ معين وكل ما نتحدث عنه يندرج كله تحت بند المركبات

فقد تحدثنا عن تقدير المركبات و تحدثنا عن وسائل السلامة فيها والان في مقالاتنا الاخيرة الماضية

والقادمة على نحو معين سنكمل حديثنا عن انواع المركبات

انواع المركبات

نقصد هنا بأنواع المركبات هي مصدر صناعتها من حيث الانتماء كالانواع الاسيوية والانواع الاوربية وكذلك

الامريكية منها وتطرقنا في نقالتنا السابقة عن النوع الاوربي من المركبات وبدأنا بالحديث عن سيارة رنج

روفر واليوم في مقالتنا هذه سنكمل الحديث عنها .

الجيل الأول من المركبات الاوربية رنج روفر

جرى إنتاج الجيل الأول من رينج روفر بين عامي 1970 و 1996. وعلى العكس من سيارات الدفع الرباعي

الأخرى مثل جيب واغونير، لم يجر تصميم رينج روفر على أنها سيارة فارهة، حيث حملت طلائع سيارات

رينج روفر داخلية بسيطة بمقاعد من الفاينيل ولوحات قيادة من البلاستيك صممت لكي تغسل بخراطيم

المياه، ولم تُضف وسائل الراحة مثل التوجيه المعزز وسجاد الأرضية وتكييف الهواء والمقاعد القماشية أو

الجلدية وتطعيمات الخشب الداخلية إلا لاحقًا.

صُمم رينج روفر بجسم وهيكل مفصولين، مثل سيارات لاند روفر ديفندر الحديثة. وامتاز بزنبرك حلزوني لا

زنبرك صفائحي ودفع رباعي دائم ومكابح قرصية على العجلات الأربعة. لكن مع الجيل الثالث بدأ استخدام

جسم أحادي الهيكل. عملت سيارة رينج روفر في البداية على محرك روفر ثماني الاسطوانات، ثم عملت

طرازات لاحقة منها على محرك بي إم دبليوثماني اسطوانات بسعة 4.4 لتر، حتى تم تقديم محرك تي دي

ڤي 8 بسعة 3.6 لتر.

الجيل الثاني (1994–2002)

الجيل الثاني

بعد 25 عامًا من تقديم الجيل الأول من رينج روفر، تم تقديم الجيل الثاني والذي يحمل اسم التمييز بي38إيه

طرازًا للعام 1995، مع نسخة محدثة من محركات روفر ثمانية الاسطوانات، وكان يمكن أيضًا اختيار محرك

بي إم دبليو سداسي الاسطوانات وبسعة 2.5 لتر يعمل بوقود الديزل المشحون مع مضخة حقن من بوش،

وهو أول محرك ديزل محقون بآليات تحكم إلكترونية في سيارة لاند روفر. وكان هذا المحرك نتاج استحواذ بي إم

دبليو على مجموعة روفر وبالتالي علامة لاند روفر التجارية. وفر الطراز الجديد تجهيزات ولمسات فاخرة أكثر،

وتحويل المركبة إلى فئة أعلى من لاند روفر دسكفري لمواجهة المنافسة المتزايدة في سوق مركبات الاستخدامات

الرياضية (SUV). كان هذا الطراز آخر من حمل محرك روفر ثماني الاسطوانات والجلد الداخلي المقدم شركة

كونولي التي توقفت عن العمل في 2002، وكان أول طراز يوفر الملاحة الساتلية بصورة إضافة اختيارية

Call Now Buttonاتصل الان