رولز رويس رايث

رولز رويس رايث هي أقوى سيارات رولز رويس وأكثرها تطوراً على الإطلاق، وقد تمّ كشف النقاب هذا الطراز الجديد كلياً في معرض جينيف الدولي عام 2013 بمواصفات حديثة وجريئة تضفي قوة التصميم الرياضي إلى ما تُعرف به رولز رويس من فخامة تشبه رايث سيارات السباق العالمية بتصميمها الخارجي مع السقف المنحدر الذي يوحي الأناقة والقوة، بينما تؤكد الخطوط الديناميكية الهوائية على المظهر الرياضي وهو ما تبرزه أكثر تلك الجوانب العريضة، وخاصة مع الطلاء ذي اللونين التي تزيد التصميم وضوحاً وتترك للمشترين حرية تشكيل سياراتهم وفق ذوقهم. وتبقى رايث سيارة رولز رويس بكل تأكيد، حيث حافظت على نفس الأبعاد مع المؤخرة الطويلة واللمسات العريقة المتوارثة في سيارات رولز رويس كالأبواب التي تفتح إلى الخلف والشبك الأمامي الشبيه بواجهات المباني الرومانية القديمة. ولكنها تحمل هويتها الخاصة التي تميزها عن باقي الطرازات من القرن الماضي، والتي تظهر من خلال المؤخرة العريضة و غطاء المحرك الأطول والزجاج الجانبي المنحدر. تحمل المقصورة كل مواصفات الفخامة والأناقة المعهودة في سيارات رولز رويس كالجلد الفاخر والمصنوعات اليدوية والقشرة الخشبية المصقولة ولأرضيات الصوفية، كما تحتوي الأبواب على المظلات المستخدمة في كل طرازات رولز رويس ويمكنك اختيار قماش من نوع خاص لتغطية السقف لتصنع أجواء شبيهة بالسماء المتلألئة ليلاً، وهي ميزة أخرى توفرها طرازات رولز رويس. إلا أنّ هذه السيارة صُنعت من أجل القيادة ،كما توحي مؤشرات العدادات البرتقالية وأجهزة التحكّم الحديثة بما تتمتع به رايث من رشاقة وقوّة كبيرة، حيث تتمتع رايث بأقوى الأنظمة الحركية في طرازات رولز رويس وأكثرها تطوراً. وتتمتع رايث بميزة تُستخدم للمرة الأولى في سيارات رولز رويس، وهي ناقل التروس الذي تسانده الأقمار الاصطناعية والذي يستخدم نظام الملاحة ليمشّط الطريق أمام المركبة ثمّ يختار الترس الأفضل أوتوماتيكياً.

ويحتوي الكونسول على أداة تحكّم دائرية مع لوحة تعمل باللمس، لتستطيع استخدام الشبكة العنكبوتية وإجراء الاتصالات الهاتفية والنظام الملاحي بحركة بسيطة من أصبعك. كما تضم المقصورة بالطبع نظاماً صوتياً مطوراً مع 18 سماعة يحتوي على مقابس USB ووصلات لأجهزة الآيبود

Call Now Buttonاتصل الان