سوزوكي / سطحة تقديرات

سوزوكي

سوزوكي للمحركات هي شركة يابانية متعددة الجنسيات متخصصة في إنتاج السيارات الصغيرة, مجموعات كاملة من الدراجات
البخارية, مركبات تلائم التضاريس، محركات بحرية خارجية, والكراسي المتحركة ومجموعة متنوعة من محركات الاحتراق
الداخلي الصغيرة. تحتل سوزوكى المرتبة رقم 12 كأكبر مصنعى السيارات في العالم، وتقوم بتوظيف 45 ألف عامل، وتمتلك 35
موقع إنتاج في 23 دولة و 133 موزع في 192 دولة. تحتل سوزوكى المرتبة رقم 1 في صناعة السيارات الصغيرة

تاريخ سوزوكي

في عام 1909 قام ميشيو سوزوكي (Michio Suzuki) بتكوين شركة سوزوكى للأنوال على الساحل البحرى لقرية (Hamamatsu)
اليابانية. نمت الأعمال بصورة قوية عندما قامت سوزوكى بصناعة النول متعدد الأذرع لعمالقة صناعة الحرير اليابانيين. كان سوزوكى
يهدف إلى صناعة نول أفضل وسهل الاستخدام. في عام 1929, قام سوزوكى باختراع نوع جديد من آلات النول متعددة الأذرع والتي
قام بتصديرها للخارج. سجل سوزوكى 120 براءة اختراع. لمدة 30 سنة ارتكز وجود الشركة على تصنيع وتطوير هذه الآلات المعقدة
بشكل استثنائي. بالرغم من نجاح إنزال سوزوكى، فقد أدرك سوزوكى وجوب تنويع نشاط الشركة وبدأ بالبحث عن منتجات أخرى. بناءً
على طلبات المستخدمين، فقد قرر أن صناعة سيارة صغيرة هو المشروع الجديد الأفضل عمليا. بدأ المشروع في 1937، وفي خلال عامين
كان سوزوكى قد أنهى بناء عدة نماذج للسيارة الصغيرة.المركبات الأولى ل سوزوكي كانت مدعمة بأحدث تطرات عصرها, مبرد مائي، محرك
رباعى الاسطوانات يقوم بتوليد قوة 13 حصانا بالرغم من أن سعته كانت 800 سى سى (800 سم3).

بداية الحرب العالمية للشركة

مع بداية الحرب العالمية الثانية، توقفت خطط الإنتاج الجديدة للشركة بإعلان الحكومة أن سيارات الركوب المدنية “سلع غير ضرورية”. مع
نهاية الحرب، عادت شركة سوزوكي لإنتاج الأنوال ثانية. إنتاج الأنوال أعطى دفعة بموافقة حكومة الولايات المتحدة تصدير القطن إلى اليابان. بدا أن
سوزوكى تشرف على زيادة ثرواتها بزيادة الطلب من منتجى الغزل والنسيج المحليين, بيد أن الفرحة لم تدم طويلا حيث انهار سوق القطن في 1951.
و في مواجهة هذا التحدى الهائل، اتجه تفكير سوزوكى مرة ثانية إلى المركبات. بعد الحرب كانت اليابان في احتياج شديد لوسائل مواصلات خاصة
ذات سعر مقبول وتنال الثقة.

 

Call Now Buttonاتصل الان